السبت، 13 يونيو 2009

البلوشي الذي لا يعرف ماذا يكتب!

بدون مقدمات..

قرأت قبل قليل مقالا في جريدة الشبيبة في صفحة رقم 16 بعنوان "ولادة مدينة عمانية".. كاتب المقال محمد البلوشي بدأ مقاله بتفاؤل ويستبشر خيرا بما ستشكله الــ(قرية) الرياضية في المصنعة (وليست مدينة كما كتب في مقاله)، القرية التي ستستضيف فعاليات الألعاب الآسيوية الشاطئية الثانية مسقط 2010. كاتب المقال ظهرت على مقاله علامات عدم الرضا على اللجنة المنظمة بسبب أنها اختارت وضع اسم مسقط على شعارها بدلا من المصنعة.

أولا:

المشروع ليس مدينة جديدة ينبغي لعمان أن تروج لها. إنما هي قرية رياضية سيكون ثلثها تقريبا مرافق مؤقتة تستخدم كملاعب للبطولة، بعدها سيتم إزالتها لتكون القرية إما:



منظر عام لمخطط القرية الرياضية بالمصنعة



المرافق المؤقتة التي سيتم إزالتها بعد الدورة

- مقرا لمشروع عمان للإبحار OmanSail والذي يتخذ من مرسى بندر الروضة حاليا مقرا مؤقتا له.

- أكاديمية للتفوق للرياضي تشرف عليها وزارة الشؤون الرياضية

- قرية ترفيهية سياحية يغلب عليها طابع الرياضات والألعاب المائية

كما أن القرية بها فندق وشقق فندقية ومباني إدارية والعديد من المرافق العامة الأخرى.

ثانيا:

يقول الكاتب أنه من المدهش والغريب أن يطلق اسم مسقط على الدورة حيث أن العاصمة نالت حقها من الترويج العالمي.. لا إله إلا الله.. وكأن المدن العمانية يجب أن تنافس بعضها في الترويج لها عالميا.. سأسمح لنفسي بأن أقول للكاتب: أنت لا تفهم في الترويج شيئا، لماذا؟ إقرأ النقاط أدناه:

- سين سؤال: هل يمكنك المقارنة بين ما ستجنيه البلاد بشكل عام إذا ما تم وضع اسم مسقط، وبين ما ستجنيه إذا ما تم وضع المصنعة؟ جيم جواب: بمجرد وضع اسم مسقط كمدينة مستضيفة فسوف تشكل نقاط جذب في مجالات السياحة، الأعمال، الرياضة، الإستثمار، عقارات التملك الحر، الصناعة، البنية التحتية والمرافق من مطار وفنادق (لاستيعاب السياح القادمين) ومراكز تسوق، إضافة إلى أن معظم المكاتب السياحية في السلطنة تتخذ من مسقط مقرا لها. هل يظن كاتب المقال أن القرية التي هي قيد الإنشاء ستتمكن من احتواء الضغط الذي من الممكن أن تتعرض له المصنعة جراء الترويج لها (بشكل رئيسي) كوجهة سياحية؟ وهل سيأتي السائح إلى السلطنة ليزور القرية الرياضية فقط؟ حسب فهمي لرؤية الحكومة، فهي تهدف إلى جعل مسقط نقطة الجذب الرئيسية للراغبين في زيارة السلطنة، ومنها يتفرع الزوار كل حسب رغبته، سواء كان ذلك للأعمال أو الإستكشاف أو المغامرة أو الإستجمام أو الرياضات البحرية أو القلاع والآثار أو حتى الوديان والمناطق الطبيعية.

- ما الذي يجعلنا نتحسس من ذكر اسم مسقط كمدينة مستضيفة؟ هل تعلم أن عمليات التنسيق قد بدأت لحجز معظم فنادق مسقط تمهيدا لاستقبال الضيوف؟ هل تعلم أن هنالك جزءا من الرياضات سيتم إقامتها في بندر الجصة؟ هل تعلم أن مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر سيكون مركز تدريب رئيسي للرياضيين؟ ثم أليس الترويج لمسقط هو ترويج لعمان ككل؟ أضف إلى معلوماتك أن اللجنة المنظمة تعمل على إنتاج فيلم ترويجي يتحدث عن جميع مناطق السلطنة بلا استثناء وسيتم عرضه في الدول الآسيوية خلال الحملات الترويجية للألعاب. وهنالك أشياء أخرى لا أستطيع ذكرها بحكم وظيفتي ولأنها لم يتم الإعلان عنها بشكل رسمي بعد.

- نقطة ثالثة، وربما تكون غافلا عنها أصلا، وهي مثالين من أقرب الأمثلة لدينا: الألعاب الآسيوية الخامسة عشر - الدوحة 2006، هل تعلم أن قطر من أقصاها إلى أقصاها احتفت بالفعالية وتكاد تكون جميع المدن الرئيسية في قطر استضافت فعاليات مختلفة أثناء الألعاب، ولكن التسمية كانت الدوحة 2006. أما المثال الثاني فهو على النقيض، الألعاب الآسيوية الشاطئية الأولى - بالي 2008، بالي هي جزيرة سياحية في إندونيسيا، وهي معروفة عالميا بأنها من أشهر الوجهات السياحية الشاطئية، وتتذكر جيدا عندما حدث تسونامي كم من الضحايا ماتوا على شواطئها. بالي ليست عاصمة لإندونيسيا، فعاصمتها جاكارتا، ولكن بالي جزيرة بوذية تقع ضمن دولة إندونيسيا المسلمة، حتى أنها اتخذت المعبد البوذي كشعار لها في الألعاب الآسيوية الشاطئية الأولى العام الماضي. هل تظن أننا نعاني من نفس الخلافات الجغرافية والدينية بين مسقط والمصنعة؟ المسافة كلها لا تستغرق ساعة واحدة من مسقط إلى المنطقة بين العويد وودام الساحل، والتي هي أرض مشروع القرية الرياضية في المصنعة.

- ثم أنك مخطئ لو قلت أنك من المصنعة، وأخطئ أنا إذا قلت أنني من بهلا، أنا وأنت من عُمان ويهمنا مصلحة البلد ككل، ولا أظن أنه توجد هنالك مفاضلة بين مدينة وأخرى. ثم أن المصنعة ستستفيد بأي حال وستكون فائدة على قدر حجمها، فهي ستحظى باهتمام إعلامي قبل وأثناء وبعد الدورة كونها ستستضيف جزءا كبيرا من فعاليات الدورة، كما أن فرص التوظيف لأبناء المصنعة والإنتعاش التجاري والسياحي الذي سيصاحب الدورة سيكون له المردود الطيب على أبناء الولاية.
فيصل البلوشي - ابن المصنعة وهداف آسيا في كرة القدم الشاطئية - فخر للسلطنة

إن استضافة السلطنة للألعاب الآسيوية الشاطئية وفي هذا الوقت بالذات له دلالات أعمق من كونها لمجرد الترويج لمدينة مستضيفة، وإنما هي رسالة يوجهها العمانيون إلى العالم في احتفالهم بالعيد الوطني الأربعين بأن عمان دولة حديثة تتعدد فيها نقاط الجذب، وتؤمن إيمانا قويا بتقاليدها وتراثها بل وتسخرهما في سبيل لفت الأنظار إليها كوجهة فريدة.

هناك 11 تعليقًا:

  1. جميل يا بدر .. جميل جدا
    تحياتي

    ردحذف
  2. لازم نبرة الهجوم وانه انت غلط وما تفهم؟
    ياخي تقدر توصل وجهة نظرك وتوضح الصورة بدون هالنبرة

    ردحذف
  3. أشكرك يا عبد المتبصر.. مرورك على المدونة شرف لها..

    ردحذف
  4. غير معرف..

    نبرة الهجوم لأني من أكثر المتحمسين للمشروع..
    نبرة الهجوم لأني أكره إن الواحد يتكلم من أجل أن يتكلم فقط..
    نبرة الهجوم.. حُبّاً لعٌمان..

    ردحذف
  5. الصراخ ما ينفع
    تحمس وخلص حماستك
    بعدين ..
    عطني فرصة اسمع لك

    ردحذف
  6. غير معرف..

    ههههههه.. كل واحد وعنده منبره يتكلم فيه، وعنده طريقته في توصيل رأيه.. سواء بالصراخ أو بالهمس أو (بالدسيّة) كما تفعل أنت..

    تحياتي إليك وسعيد بتواصلك..

    ردحذف
  7. انا معك في كل نقطه ذكرتها استاذ بدر .. ما المفروض يكون في حساسيه من الاسم لان مثل ما ذكرت لسم مسقط راح يكون افضل للترويج .. وفي النهاية كلنا عمان ..

    ردحذف
  8. لكن العنوان (البلوشي الذي لا يعرف ماذا يكتب) قد يكون متهجم بعض الشئ .

    ردحذف
  9. شكرا عالمرور أخت شذى..

    العنوان متهجم.. دفاعا عن الحقيقة.. ثم أنه كان من الأفضل للكاتب أن يتحرى كل ما يتعلق بالمشروع من معلومات قبل أن يقدم على الكتابة.. في النهاية غلطة الشاطر بألف.. ومحمد البلوشي مشهود له بجودة قلمه، لكن لكل جواد كبوة.. وقد كبا البلوشي في مقاله هذا..

    شكرا مرة أخرى

    ردحذف
  10. Nice looking grounds and compact as well so not so much walking from event to event

    ردحذف
  11. Dear ynotoman,

    Thanks for your comment.

    Yes the design of the village is nice but those playing areas are temporary and will be removed after ABG2010.

    Btw, nice blog u have! I like specialized blogs. Keep it UP..

    ردحذف