السبت، 30 مايو، 2009

ليتك لم توجه لي الدعوة يا صديقي العزيز!


ليت الأوان فات قبل أن أتوجه إلى معرضكم الذي قد نختلف على تسميته.. عموما التسمية لا تهم بقدر ما يهم المحتوى.

لقد توجهت فعلا لزيارة المعرض، لكن لم يكن السبب لأتأكد من صحة ما كتبت، لأن ما كتبته لم يكن مبنيا على (يقولوا) و (سمعنا).. بل نتيجة لما استشفيته من زياراتي السابقة للمعرض طوال السنوات الماضية وما يتم عرضه من منتجات وما يصاحبه من عروض خاصة على تلك المنتجات. كما أن الجزء الأكبر مما كتبته في الموضوع يتعلق بالجانب الترويجي، كوني متخصص في الإعلان والتسويق أكثر من معرفتي بتقنية المعلومات. أقدر مجهودكم، وأعلم أن الإنسان يفخر غالبا بما ينجزه ويشعر بالضيق عند سماعه لعبارات النقد، ربما ظنا منه أن في ذلك انتقاصا من قيمة العمل الذي أنجزه. لكن مهما كبُر العمل الذي قمتم به في معرضكم، فإنه لا يرقى إلى ما نطمح إليه نحن المواطنون العمانيون. هل تعلم ما ينقصنا نحن العمانيون؟ إنه الفخر.. دائما ما نبحث عما يُشعرنا بالفخر ولا نجد، متنفسنا الوحيد هو ذلك المنتخب الذي أصبحنا نعلق عليه كل آمالنا لنشعر بمزيد من الفخر.

لقد كتبت ذلك الموضوع من غيرتي على كل ما يحمل إسم الوطن، وأنت تعرف جيدا أن معظم أصدقائنا المهتمين بالتقنية والكمبيوتر يقاطعون المعرض وفي المقابل يقطعون المسافات الطويلة لزيارة معارض الدول المجاورة. ألا يصيبك ذلك بالضيق؟ السؤال ربما لا يوجه إليك، بل إلى المسؤولين الكبار ذوي السلطة والقرار. نعترف بأننا لا نملك مرافق مناسبة لإقامة معارض تنافس الدول المجاورة، ولكن على الأقل يمكننا دفع بضعة ألاف من الريالات لنبعث الفخر في نفس المواطن المهموم والمحبط، على الأقل في الجانب الترويجي والإعلاني للمعرض.

لقد دعوتني لأزور المعرض، أتدري ماذا وجدت؟ وجدت جزءا من سوق التنين موجودا داخل المعرض.. بصراحة مبادرة جديدة ولأول مرة! آلات وكراسي للمساج، وأدوات طبخ وتقطيع الخضار وعصارات وأشياء أخرى.. هذا في قسم التسوق.. أما في معرضكم، فتتفاوت جودة المعروض بين الضعيف والمتوسط والممتاز.. لن أذكر أسماء لكي لا أدخل في متاهات الجدال مع أطراف أخرى، ولكن لا أظن أن أحدا يعتريه الرضا بمستوى الإقبال على المعرض.. لأنه لم يروج له بالطريقة الصحيحة.

تذكر أنني في موضوعي الأول لم أتكلم عن التنظيم، لذا لم يتوجب علي زيارة المعرض، ولكنني رأيت كيف تم الترويج للمعرض بصورتكم الحكومية النمطية وأكرر: المملة للغاية. وتذكر أيضا: لا يمكنك أن تعلم الناس الإبداع بطريقة عادية.. كلام أوجهه إلى المسؤولين، لأنك وحدك لا تستطيع التغيير..

ربما لا يفوتني أن أشيد بالأضواء الملونة التي تحمل شعار الهيئة خارج الخيمة، بصراحة عمل متميز يذكرني بما كنا نقوم به أنا وأنت في الجامعة أيام سوق العيد!!

تحياتي إليك وأهنئك على ما قمت به (كفرد).. وأعزيك على ما قمتم به (كهيئة)..

صديقك المخلص..

بدر الهنائي

هناك 4 تعليقات:

  1. صديقي حدد انته تتكلم عن معرض كومكس والا عن المعرض المصاحب لكومكس؟؟

    لاتخلط الهيل بالفلفل

    نتقبل النقد بصدر رحب (لكن لما يكون في محلة)

    زيارتك لمعرض الخدمات الحكومية لم تستثمرها جيدا ، كان بوسعك توجية النقد وتوصيل وجهة نظرك لاصحاب القرار ممن تواجدوا في معرض الخدمات الحكومية .. لكنك فضلت التواري خلف شاشة جهازك الـ hp وتوجية النقد


    النقد بعد يباله شجاعة شوية صدقني


    ويجب ان تضع الحلول الفعالة او ان تقترح بعضها ، لان النقد هدفة الاصلاح وتقويم الاخطاء وليس الهدم والسخرية



    بالتوفيق لك :)

    ردحذف
  2. حيااااك حيااااك..

    أنا أتكلم عن كومكس 2009 إجمالا، بما فيه معرضكم، إلا إذا كنتوا ما راضيين تكونوا منسوبين لمعرض كومكس فهذا شي راجع لكم.

    انته تعرف ليش ما بغيت أواجه أصحاب القرار، وخبرتك ليش: لأنهم لو كانوا فاهمين شغلهم زين، كانوا بيسويوا شغل محترم.

    كيف ما استثمرت زيارتي بشكل جيد؟ ركز معي انته شويه: القضية الأساسية الترويييييج للمعرض ككل، وليس محتوى المعرض. لأني لو تكلمت عن محتوى المعرض بتتعرض جهات حكومية واجد للقشب.

    سلملي على أصحاب القرار اللي تواجدوا في المعرض.

    ردحذف
  3. المعرض يختلف عن معرض الدول المجاورة
    والدليل الافتقار لفن الترويج مثل ما ذكرت
    فما معنى ان يتم حشر اعلان صغير فقط في الجريدة
    وكأنه خجل من الظهور ..!
    ولا يعلم عنه سوى أصحابه فقط ..!
    متجاهلين الطرق الاخرى للاعلان والترويج !
    وما معنى ان يصلك إعلان المعارض عن الدول الاخرى وانت في بيتك؟
    الفرق هنا قوة الاعلان ..!

    المعرض تجاري بحت واستغلالي نوعا ما
    ونسبة الاستفادة منه قليلة ..!

    وفقك الخالق

    ردحذف
  4. درة الإيمان شكرا على المرور..

    وكلامك في محله.. المعرض يحتاج إلى إعادة هيكلة من جديد..

    تحياتي إليك.

    ردحذف