السبت، 30 مايو، 2009

عَسَق.. فلان الفلاني

كلما طالعت جريدة الوطن يوم الجمعة يصيبني الإحباط، ليس فقط لأنها ميتة في ذلك اليوم (بلا أخبار ولا إعلانات)، ولكن أيضا لتلك الصفحة المليئة الفارغة المسماة (رؤية) لكاتبها فلان الفلاني.


منظر مسيء إلى واجهتين من واجهات البلد: الصحافة، والأدب. لا أدري ما الغرض من نشر تلك الـــ... (والله ما أعرف مو أسميها.. هممممممم.. نسميها خواطر؟.. أوكي.. خواطر)، هل هي محاولة من الكاتب للتفكير بصوت مسموع؟ إذاً فذلك يعني أن تفكير الكاتب يفتقر إلى تواجد أشياء مهمة يمكن أن يشاركها الآخرين. أم أن الهدف هو محاولة للترويج المجاني للكاتب في (جريدتهم)، وارتأت إدارة الجريدة أن أنسب يوم لنشرها هو يوم الجمعة لأنه الأفقر من ناحية الإعلان، وبالتالي لا ضير من إفراد صفحة أسبوعية لنشر خواطر الكاتب (كاتب مال موه؟). أظن أنه كان من الأفضل للأستاذ رئيس تحرير الجريدة أن يملأ تلك الصفحة بإعلانات الـ(خمسة ريالات) التي تنتشر بين مطبوعاته الأربع: الوطن، تريبيون، فتون، والملاعب. على الأقل، هنالك عائد مادي ولو بسيط من تلك الإعلانات.


(انظر إلى الصورة أدناه وحاول فهم ما يرد في كتابات الأستاذ)




يدور في ذهني تساؤل الآن، ما إذا كان يمكنني أن أخاطب الكاتب بلغته التي تعودناها كل جمعة، والتي لم يكتف بنشرها في الجريدة، بل قام بنشر كتابين (على ما أظن) لا يحضرني اسمهما حاليا، أو لا أريد أن أتذكر اسميهما أصلا. كما أن الكاتب لم يكتف بذلك، بل أسس موقعا إلكترونيا ليتسنى للقارئ أن ينهل من معين الثراء الأدبي والفكري للكاتب. كما أفرد زاوية "قالوا عن حواس حروف" ينقل فيها ما تم كتابته من (تملِّيقات) نشرت جميعها (إلا واحدة) في جريدة الوطن. إننا فعلا نعيش ذروة زمن المجاملات (أو بمعنى أدق: المصالح) وانتشار مبدأ: شلني وأشلك. بصراحة، وباختصار: الموضوع كله عسق X عسق.




عَسَقٌ*


عَلَى كُلِّ شِريَانٍ في مُخِّكَ..

سَقّايَةٌ من الفَرَاغِ..


عَسَى مِنَ اليَومِ وَصَاعِداً..

قَلَمُكَ يَتَوَقَّفُ عَنِ الكِتَابَةِ..


عَلِمتُ مِن خِلالِ كِتَاباتِكَ..

(سقيو) يُمكِنُهُ أن يَكتُبَ مِثلَها..

_______________________________

*عَسَقٌ: مفردة عمانية تعني لوعان أو مصخ. عَسَّقَ يُعَسِّقُ تَعسِيقَاً: يعني يصيب الناس باللوعان والشعور بالغثيان.

هناك تعليقان (2):

  1. قد اتفق معك فيما ذكرت

    ربما هو غني بالكلمات
    والتي يفضلون حشوها هنا وهناك ..!

    عدا ذلك أحيانا أجد شيئا من الجمال لديه ..!

    وفقك الخالق

    ردحذف
  2. شكرا على مرورك يا درة الإيمان..

    لقد قمت بزيارة خاطفة لمدونتك، على الأقل فكتاباتك تفوق ما يكتبه فلان الفلاني صباح كل جمعة..

    تحياتي إليك..

    ردحذف