الاثنين، 27 يوليو، 2009

جزء من هويتك.. جزء من حياتك

_
احتفالاً بيوم النهضة التاسع والثلاثين، تدشن اليوم شرطة عمان السلطانية وهيئة تقنية المعلومات وبنك مسقط مبادرة هي الأولى من نوعها في المنطقة.. بل هي طفرة في واقع الأمر.. حيث تعود النقود إلى شكلها المعدني ولكن بطريقة مختلفة هذه المرة.. فالشريحة الإلكترونية الموجودة على البطاقة المدنية سيتم تفعيلها لتكون بمثابة محفظة إلكترونية تستخدم لتخزين المبالغ النقدية فيها ومن ثم دفع المبالغ لدى المكاتب الحكومية والشركات والمحلات عبر مراحل التشغيل المختلفة.
_
ما يميز هذه المبادرة أنها تحافظ على تدفق الأموال داخل البلاد (دون مرورها عبر القنوات المصرفية الدولية كما يحدث في بطاقات فيزا وماستركارد)، حيث تتم إدارتها بالكامل من داخل السلطنة، كما أن طريقة عملها سهلة للغاية، بالضبط مثل طريقة عمل بطاقة الهاتف العمومي التي كنا نستخدمها أوائل التسعينيات (قبل ظهور بطاقة جبرين)، حيث تحتفظ البطاقة بالمبلغ الذي يتم الاقتطاع منه في كل مرة تنجز بها عملية دفع في مكان ما، إلى أن ينتهي الرصيد منها، ولكن الفرق الوحيد هو أنه بالإمكان تعبئة البطاقة كلما نفد المبلغ منها، والأهم من ذلك أن المستخدم لن يضطر لحمل عدة بطاقات، فالبطاقة المدنية (التي لا تفارق جيب كل مواطن) هي نفسها بطاقة الدفع الإلكتروني.
_
لن أتحدث كثيراً، ولن أرفق أية ملفات، فالتدشين اليوم.. والإعلان غداً..
_
طالعوا الصحف المحلية غداً لتعرفوا المزيد..
_
البطاقة المدنية: جزء من هويتك، جزء من حياتك!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق